50 مليار جنيه حصيلة شهادات قناة السويس ومازال العرض مستمرا

طباعة
أكثر من خمسين مليار جنيه هي حصيلة بيع شهادات استثمار مشروع قناة السويس الجديدة، حصيلة تجعل المصريين قاب قوسين أو أدنى من جمع التمويل اللازم للمشروع بقيمة ستين مليار جنيه فبسرعة وإقبال غير مسبوقين استطاعت شهادات قناة السويس أن تجذب أموال المصريين ومدخراتهم وأموال المؤسسات والصناديق المصرية بفضل عائدها المرتفع والذي يبلغ اثني عشر في المائة. غير أن السرعة في جمع التمويل اللازم إضافة إلى العائد المرتفع لهذه الشهادات دفعا الكثيرين للتخوف من تأثير هذه الشهادات على التمويل المتاح للقطاع الخاص. وسواء أكان الإقبال على شراء شهادات قناة السويس بحس وطني أو استثماري بسبب عائدها المرتفع فإن ثمة تأكيدات على أن هذا المشروع إضافة إلى مشروع تنمية محور القناة سيحدث طفرة اقتصادية غير مسبوقة وسيجعل من مصر مركزا لوجستيا عالميا. وتتوقع الحكومة المصرية أن ترتفع حصة مصر من التجارة العالمية من اثني عشر في المائة إلى نحو عشرين في المائة مع بدء عمل القناة الجديدة وتنفيذ مشروعات التنمية في محور القناة. المتحدثون: أشرف نجيب: الرئيس التنفيذي لشركة جلوبل تريد ماترز د. خالد نجاتي: رئيس مجلس إدارة شركة ميتروبوليتان للاستشارات المالية والمصرفية السفير محمد العرابي: وزير الخارجية الأسبق طارق درويش: رئيس مجلس إدارة شركة طابا للتصدير
//