الحكومة المصرية عازمة على تحسين بيئة الاستثمار

طباعة
بعد سلسلة من الإصلاحات التشريعية والضريبية وبعد ما وصف بأنه بداية الإصلاح الاقتصادي في مصر جاء مؤتمر يوروموني في مصر لتؤكد خلاله الحكومة المصرية أنها عازمة على اتخاذ المزيد من الإجراءات اللازمة لتحسين بيئة الاستثمار وتشجيع القطاع الخاص على ضخ المزيد من الاستثمارات خاصة في المشروعات القومية الكبرى التي ستطرح خلال الفترة المقبلة وعلى رأسها مشروعات تنمية محور قناة السويس. وكعادة مؤتمرات اليوروموني تتاح الفرصة أمام المستثمرين لعرض وجهة نظرهم فيما يتم اتخاذه من إجراءات وسياسات حكومية حيث أجمع الكثيرون على أن مناخ الاستثمار أصبح الآن أكثر جذبا للمستثمر المحلي والأجنبي. ولم يغب الحديث عن مشروع قناة السويس الجديدة بعد أن تمكن من جمع التمويل اللازم له بقيمة تزيد على ستين مليار جنيه في ثمانية أيام فيما وصف بأنه أكبر وأسرع عملية تمويل في القطاع المصرفي المصري. وتستعد الحكومة المصرية لطرح العديد من المشروعات والفرص الاستثمارية خلال قمة مصر الاقتصادية والتي ستعقد في فبراير المقبل ويتوقع أن تشهد الإعلان عن ضخ استثمارات جديدة في العديد من القطاعات سيما قطاعات الطاقة والسياحة البنية التحتية. المتحدثون: د. أشرف سلمان: وزير الاستثمار المصري هشام الخازندار: الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة عمرو الشافعي: رئيس القطاع المصرفي للشركات ببنك باركليز- مصر شاهيناز فوده: نائب العضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني
//