دراسة: إنفاق السعودية على تقنية المعلومات سيبلغ 14 مليار دولار في 2017

طباعة
أكد تقرير اقتصادي صادر عن شركة "آي دي سي" للأبحاث أن الإنفاق الكلي على تقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية، التي تُعتبر أكبر أسواق تقنية المعلومات في الشرق الأوسط، بات مهيئاً للنمو بنسبة 23% ليرتفع من 11.5 مليار دولار في العام 2014 إلى 14.2 مليار دولار في 2017. وفقا للتقرير المعنون بـ "توقعات إنفاق الأسواق المتخصصة على تقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية 2013-2017" سيكون القطاع الحكومي أسرع القطاعات المتخصصة نموًا في هذه الفترة، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 12.9% ويجري توجيه الاستثمارات في المملكة استنادًا إلى خطة التنمية التاسعة، التي تتوقع تحقيق زيادة بنسبة 27% في الإنفاق الحكومي، ليرتفع من 150 مليار ريـال في العام 2009 إلى 191 مليار ريـال في 2014. وتُغذّي الاستثمارات التي تقودها الحكومة بتقنية المعلومات والاتصالات في مجال الخدمات الإلكترونية، إلى جانب الاستثمارات في البنية التحتية، نمو الاقتصاد السعودي القائم على المعرفة، وذلك في ضوء احتلال المملكة للمرتبة السادسة عالميا في استخدام تقنية المعلومات والاتصالات الحكومية، وفقًا لمؤشر الجاهزية الشبكية 2014 التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي. وحسب صحيفة المدينة يُعتبر سكان السعودية من بين أصغر الشعوب المهتمة بالتقنية والإعلام الاجتماعي سنّاً في العالم، إذ يقلّ سنّ نصف السكان عن 25 سنة، كما أن 40% من مستخدمي "تويتر" العرب هم من المملكة. وتُعد سوق الجوال السعودية أكبر الأسواق في الشرق الأوسط، إذ بلغ عدد مشتركي الهاتف الجوال 53 مليون مشترك في 2013، بحسب هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، في حين يبلغ معدل انتشار الهاتف الجوال 181.6%، أي ما يقرب من اشتراكين لكل نسمة.