الشارقة تبحث تأخير دوام المدارس لتفادي أزمة الازدحام اليومية

طباعة
أكد رئيس مجلس "الشارقة للتعليم" سعيد مصبح الكعبي أنه يبحث مع جهات عدة تغيير نظام الدوام المدرسي، بحيث تبدأ الدراسة في 50% من المدارس الخاصة في الساعة السابعة والنصف، و50% في الساعة الثامنة والنصف صباحاً، وذلك نظراً لكثافة المركبات والحافلات التي تنقل الطلبة صباحاً، لافتاً إلى أن بعض الطلبة يتعذر عليهم الوصول إلى مدارسهم قبل الثامنة والنصف صباحاً، ما يضرّ بمصلحتهم. وعبّر عن أمله في أن تتعاون إدارات المدارس الخاصة مع المقترح، مطالباً من خلال استبيان تم توزيعه عليهم، بوضع مقترحات وأفكار من شأنها القضاء على الازدحام المروري، ولفت إلى أن الحصول على فكرة مبدعة من إحدى المدارس قد يؤدي إلى غرض عظيم. وحسب صحيفة الإمارات اليوم أوضح الكعبي أن المجلس بحث مع ممثلين عن القيادة العامة لشرطة الشارقة، وإدارات المدارس الخاصة، بعض المقترحات، من أجل تفادي الازدحام المروري، خصوصاً في منطقتي مويلح والعزرة، مطالباً المدارس بالتعاون والمرونة، لأن كل ما يتم عمله يصب في مصلحتها. من جهته، أكد مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة في شرطة الشارقة، المقدم أحمد بن درويش، أن تغيير الدوام الرسمي للمدارس سيكون جزءاً من الحل الفوري الذي سيلمس نتائجه مرتادو الطرق، داعياً إدارات المدارس إلى الاتفاق في ما بينها ليصبح دوام 50% من مدارس منطقة مويلح وكذلك العزرة في الساعة السابعة والنصف، وتستهل المجموعة الثانية دوامها في الثامنة والنصف. واقترح بن درويش على إدارات المدارس استخدام المساحات الترابية الفارغة لتحويلها إلى مواقف لسياراتها، معتبراً إيقاف أكثر من 50 سيارة أمام كل مدرسة تعود ملكيتها للعاملين فيها معضلة أخرى، وعقبة ترفع من نسبة ازدحام المناطق المحيطة بالمدارس، وأفاد أن مجمعات المدارس في منطقتي مويلح والعزرة تشكل تحدياً كبيراً، بسبب حيزها الجغرافي الضيق، والإقبال الكبير عليها من الطلبة وذويهم والعاملين في المدارس.