الكويت تنوي تعزيز استثماراتها في ألمانيا

طباعة
ترغب الهيئة العامة للاستثمار الكويتية أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم في تعزيز استثماراتها في ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا. وفي سياق متصل، صرح وزير المالية الكويتي رئيس مجلس إدارة الهيئة أنس الصالح خلال احتفال نظم في شتوتجارت بمناسبة الذكرى الأربعين لاستثمار الهيئة في شركة دايملر الألمانية لصناعة السيارات إنها ستواصل زيادة استثماراتها في ألمانيا. واستثمرت الهيئة قرابة 18 مليار دولار في ألمانيا. وتأسست الهيئة العامة للاستثمار في العام 1953 وهي إحدى أكبر المؤسسات الاستثمارية في العالم وأكبر مساهم في دايملر بحصة قدرها 6.8 في المئة. وفي نوفمبر 1974 دفعت الهيئة 329 مليون دولار لشراء حصة تعادل 14% من أسهم الشركة في ذلك الحين. وارتفعت قيمة الحصة إلى حوالي ستة مليارات دولار. من جانبه، قال  نائب رئيس المفوضية الأوروبية للطاقة جونتر أوتينجرخلال الاحتفال إن المشاركة بين دايملر والهيئة العامة للاستثمار يمكن أن تكون نموذجا لاستثمارات أخرى مثل الاستثمار في الطاقة. مضيفا "المشاركة الاستراتيجية الناجحة ... يمكن ... أن تكون مثالا فيما يتعلق بالتطوير المستقبلي للمشاركة بين الكويت والاتحاد الأوروبي فيما يخص الطاقة." وتابع قوله "نحن مهتمون بالعمل معا من أجل مستقبل أكثر كفاءة فيما يخص التنقيب عن النفط واستغلال المزيد من مصادر الطاقة المتجددة."