العقوبات الغربية تؤثر بالسلب على مشروعات الشركات الروسية مع نظيرتها الاوروبية

طباعة
تدرس شركة "لوك أويل" أكبر شركة نفط روسية غير حكومية تأثير العقوبات الغربية على مشروعها المشترك مع توتال الفرنسية طبقا لما ورد في تصريحات  الرئيس التنفيذي للشركة الروسية،وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركات الطاقة الروسية الكبرى مثل "جازبروم" و"روسنفت" و"لوك أويل" حيث حظرت على الشركات الأمريكية دعم أعمالها في التنقيب والإنتاج بالمياه العميقة أو فيمشاريع القطب الشمالي والنفط الصخري. وكانت لوك أويل تنوي التنقيب عن النفط المحكم في سيبيريا مع توتال، ياتي هذا في الوقت الذي تطور توتال مشروع "يامال" للغاز الطبيعي المسال البالغة قيمته 27 مليار دولار مع "نوفاتك" ثاني أكبر منتج روسي للغاز الطبيعي  ومع سي.ان.بي.سي الصينية.