المرزوقي يقدم رسميا أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية في تونس

طباعة
قدم الرئيس التونسي محمد منصف المرزوقي رسميا أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني المقبل في آخر خطوة لارساء ديمقراطية مستقرة في مهد الربيع العربي. وتستعد تونس لإجراء انتخابات حاسمة في طريق ارساء مؤسسات ديمقراطية مستقرة بعد ثلاثة أعوام ونصف العام من انتفاضة شعبية اطاحت بحكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي. وستجري تونس انتخابات تشريعية يوم 26 اكتوبر/ تشرين الاول المقبل تليها الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني. وقال المرزوقي للصحفيين عقب تسليم اوراق ترشحه للهيئة العليا المستقلة للانتخابات "قررت تقديم ترشحي بالأساس للدفاع عن القيم والمشاريع التي دافعت عنها طوال حياتي.. أولا استقلالية القرار الوطني.. الاستقلال..الاستقلال..الاستقلال." وأضاف "والقضية الثانية هي الدفاع عن الحقوق والحريات للتوانسة وهي الاهداف السياسية للثورة ثم الاهداف الاقتصادية والاجتماعية خاصة التنمية الشاملة في المناطق المحرومة." وتابع" ترشحي سيكون مثالا في النزاهة وفي الشفافية. أخشى ما أخشاه على هذه الانتخابات ليس الارهاب رغم ما يمكن ان يسدده من ضربات لأني أعرف ان الشعب التونسي قادر على تحملها وسيواصل ولكن هو دخول المال الفاسد بقوة لإفساد هذه الانتخابات." وأردف "أنبه الشعب التونسي الى ضرورة محاربة هذه الآفة وأحمل كل الاطراف السياسية والشخصية مسؤوليتها التاريخية ومسؤوليتها أمام ضمائرها وأمام القضاء لأننا لن نسمح بافساد اول تجربة ديمقراطية بالمال الفاسد." وانتخب المرزوقي رئيسا في اطار اتفاق لتقاسم السلطة بين حركة النهضة الاسلامية المعتدلة وشريكيها العلمانيين الاصغر في الائتلاف التكتل من أجل العمل والحريات وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية عقب انتخابات المجلس الوطني التأسيسي قبل ثلاثة أعوام.
//