مليون برميل من نفط كردستان لايجد من يشتريه

طباعة
ابحرت الناقلة "يونايتد ليدرشيب" المحملة بمليون برميل من النفط ماقيمته  100 مليون دولار من خام كردستان العراق المتنازع عليه مبتعدة عن ساحل شمال غرب المغرب مما قد ينبئ بالعثور على مشتر جديد لشحنة المنطقة شبه المستقلة. وظلت الناقلة المحملة بمليون برميل متوقفة قبالة ميناء "المحمدية" المغربي لأكثر من ثلاثة أشهر بعد ضغوط مارستها بغداد على المشترين كي لا يتسلموا الشحنة التي أصبحت رمزا للخطوات الأولى المتعثرة لبيع نفط كردستان بشكل مستقل. لكن بيانات تتبع الناقلة أظهرت أنها لم تفرغ حمولتها ياتي هذا في الوقت الذي أبحرت عائدة عبر مضيق جبل طارق وربما تتجه صوب محطة جديدة مع استمرار مساعي حكومة إقليم كردستان لتكثيف الشحنات، ولم يتسن على الفور تأكيد وجهة السفينة. وتقول بغداد إن شحنات كردستان العراق مخالفة للقانون لكن حكومة الإقليم تقول إن دستور البلاد يسمح لها بالتصدير.
//