جرادات: على البنوك المركزية الأوروبية تغيير سياساتها الاقتصادية

طباعة
  أوضح كبير استراتيجيي الاسواق في BMFN وليد جرادات أن سياسة التقشف لم تفلح في دعم نمو الاقتصاد الفرنسي أو الاقتصادات الأوروبية، وعلى البنوك المركزية الأوروبية أن تركز على الاستقرار المالي عند رسم السياسات الاقتصادية. من جانب آخر توقع جرادات أن تحمل تحركات سعر الدولار الأمريكي نوعاً من "التصحيح" بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته في 15 شهر، لكنها لن تكون طويلة الأجل -على حد قوله- ليعاود بعدها الدولار حركته الصاعدة خاصة في ظل توجه الفدرالي إلى إنهاء برنامج التيسير الكمي، إلى جانب توقعات الأسواق بأن يكون هنالك رفع لأسعار الفائدة منتصف العام المقبل 2015.