البرلمان الاندونيسي يوافق على تشريع ينهي الانتخابات الاقليمية المباشرة

طباعة
وافق البرلمان في اندونيسيا اليوم الجمعة على تشريع ينهي انتخاب حكام الاقاليم ورؤساء البلديات عن طريق الاقتراع المباشر في اجراء انتقده الرئيس المنتخب جوكو ويدودو ووصفه بانه "خطوة كبيرة إلى الوراء" للبلاد. وطبقت اندونيسيا الانتخابات المباشرة لحكام الاقاليم في 2005 مما أتاح ظهور جيل جديد من الساسة ليس له صلة بالنخبة السياسية. وكان ويدودو أبرز مثال على ذلك.    لكن الانتخابات المباشرة في اندونيسيا وهي اكبر اقتصاد في جنوب شرق أسيا وثالث أكبر ديمقراطية في العالم ثبت انها مكلفة ويشوبها الفساد في الكثير من الحالات. وقال ريندوكو داهونو وينجيت وهو مشرع من حزب حركة اندونيسيا العظمية (جيريندرا) الذي صوت لصالح مشروع القانون "ارتبط اكثر من 60 في المئة من القادة الاقليميين بقضايا فساد لانهم انفقوا الكثير من الأموال. هذا هو الواقع الجديد ..الوقت لتقييم نظامنا." ورغم المعارضة العامة القوية فإن البرلمان المنقسم أقر مشروع القانون الذي يمنح المجالس التشريعية سلطة اختيار القادة المحليين. وأظهرت بعض استطلاعات الرأي التي اجريت قبل التصويت أن ما يصل إلى 91 في المئة من الاندونيسيين يؤيدون الانتخابات المباشرة. وقال ويدودو المعروف ايضا باسم جوكوي والذي سيتولى المنصب رسميا في 20 أكتوبر تشرين الأول "(مشروع القانون) خطوة كبيرة إلى الوراء. خطوة إلى الوراء للديمقراطية."