اكثر من 40 جريحا في ثوران بركان في اليابان واستئناف عمليات الانقاذ

طباعة
استؤنفت عمليات الانقاذ في وسط اليابان صباح الاحد غداة ثوران مفاجئ لبركان مما اوقع اكثر من 40 جريحا, بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس. وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن مقتل امرأة واصابة حوالى 30 شخصا بجروح في الحادث, الا ان فرق الاسعاف عادت واكدت انه لم يتم رسميا تأكيد اي وفاة, مشيرة الى ان الحصيلة هي 42 مصابا بعضهم جروحهم بالغة وبينهم سبعة فقدوا الوعي. وثار بركان جبل اونتاكي الذي يبلغ ارتفاعه 3067 مترا ويقع بين منطقتي ناغانو وجيفو, ظهر السبت, بينما كان نحو 300 شخص يتسلقون سفحه, وقد فر غالبيتهم تحت الحمم والرماد ولكن عشرات آخرين لم يتمكنوا من النزول وامضوا ليلتهم في ملاجئ قرب القمة. وصباح الاحد بدأ هؤلاء بالنزول بمساعدة طواقم الانقاذ, وقد جرى نقل بعضهم على متن طوافات تابعة لقوات الجبهة الداخلية التي ارسلتها الحكومة بأمر من رئيس الوزراء شينزو آبي. وصباح الاحد كان الدخان لا يزال يتصاعد من فوهة البركان في حين توقف قذف الحجارة والرماد, كما افاد مصور فرانس برس. وكانت محطات التلفزيون عرضت السبت مشاهد اظهرت سحبا كثيفة من الدخان تتصاعد من فوهة البركان الذي يعد وجهة مفضلة لرياضة المشي في اليابان. ووصل ارتفاع سحب الرماد البركاني الى اكثر من 10 الاف متر مما دفع بسلطات الملاحة الجوية الى تحويل مسارات الطيران في المنطقة. ويعود آخر ثوران كبير لبركان جبل اونتاكي الى 1979 عندما قذف اكثر من مئتي الف طن من الرماد, كما ذكرت وسائل الاعلام المحلية. وشهد البركان ثورانا اقل حدة في 1991 وتسبب ايضا بهزات خفيفة عدة في 2007.
//