ارابتك تؤكد أن خطة مشروع إسكان بـ 40 مليار دولار في مصر على وشك الانتهاء

طباعة
أكدت شركة ارابتك - المدرجة في سوق دبي المالي - أن مراحل التخطيط والتصميم لمشروع إسكان بقيمة 40 مليار دولار لبناء مليون وحدة سكنية في مصر قاربت على الانتهاء. وفي وقت سابق، كشفت ارابتك في مارس عن توقيع مذكرة تفاهم مع الجيش المصري لبناء مليون وحدة سكنية في 13 موقعا بمختلف محافظات مصر على أراض يقدمها الجيش مجانا، وكان من المقرر البدء في أعمال التشييد في الربع الثالث من العام على أن يتم تسليم أول وحدة سكنية مطلع 2017 وأن يجري الانتهاء من المشروع بأكمله قبل عام 2020، بحسب وكالة رويترز. والمشروع لا يعتبر توسعا كبيرا لنشاط أرابتك فحسب، ولكنه سيعزز أيضا الاقتصاد المصري المتعثر ويساعد على حل أزمة نقص المساكن التي أصبحت مصدرا رئيسيا للسخط السياسي. ومنذ الإعلان عن المشروع لم تعلن ارابتك إلا عن تفاصيل محدودة بشأن المشروع، وقالت إنها تراجع عملياتها بعد الاستقالة المفاجئة للرئيس التنفيذي السابق حسن اسميك في يونيو. ويتساءل محللون كيف ستنفذ الشركة مشروعها في مصر دون الاعتماد بشكل كبير على مقاولي الباطن أو تعيين آلاف الموظفين الجدد في عملية مكلفة. وفي بيان مقتضب نشره الموقع الإلكتروني لسوق دبي المالي صرحت ارابتك إنها تنفي تقارير إعلامية نشرت مؤخرا بشأن عدم التزامها بتنفيذ المشروع في مصر. وقال البيان "الشركة ملتزمة بمشروع المليون وحدة سكنية في مصر وماضية قدما بالمشروع حسب ما هو مخطط ، ستقوم الشركة بالبدء بتنفيذ المشروع فور الانتهاء من مراحل التخطيط والتصميم والتي شارفنا على الانتهاء منها." وأضاف "الشركة أحرزت نتائج إيجابية وتقدما في المناقشات مع الجهات المعنية في جمهورية مصر العربية على كافة الأصعدة بهدف البدء بتنفيذ المشروع بأسرع وقت ممكن الأمر الذي سينعكس إيجابيا على الشركة ويصب في مصلحة المساهمين." تجدر الاشارة إلى أن ارابتك مملوكة بنسبة  18.94% لصندوق آبار للاستثمار التابع لحكومة ابوظبي، وينظر إلى مشروع الشركة في مصر على أنه جزء من الدعم الاقتصادي والسياسي لمصر من جانب الإمارات التي قدمت مساعدات بمليارات الدولارات للقاهرة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي العام الماضي.