حمودي: المركزي الأوروبي يضع نفسه في وضع لا يحسد عليه

طباعة
أوضح المدير التنفيذي لشركة Wide Vision علي حمودي " أن السياسات النقدية والمالية في منطقة اليورو، والولايات المتحدة تتخذ طرق مختلفة، فالولايات المتحدة تسير في طريق انهاء التيسير الكمي، في حين المركزي الاوروبي يتجه نحو المزيد من التيسير الكمي، مع المحافظة على اسعار الفائدة قرابة الصفر." وأضاف أن سياسة المركزي الاوروبي والفيدرالي الامريكي ادت إلى الارتفاعات الكبيرة التي شهده الدولار في الاسابيع الماضية، مشيرا إلى خروج هائل من الاموال من اوروبا إلى اصول مقومة بالدولار. وتوقع حمودي أن في حال لم يتخذ المركزي الاوروبي في اجتماعه الخميس القادم بأي عمليات تيسيرية أخرى، سنرى اليورو يرتفع مرة أخرى، وهذا ما لا يتمناه المركزي الاوروبي.
//