المعارضة الاشتراكية البرتغالية تختار رئيس بلدية لشبونة مرشحا لها في الانتخابات المقبلة

طباعة
pan style="text-decoration: underline;">(رويترز) - اختار  الحزب الاشتراكي وهو حزب المعارض الرئيسي في البرتغال رئيس بلدية لشبونةانطونيو كوستا مرشحا له ليصبح رئيس وزراء البلاد خلال الانتخابات التي تجري العام المقبل على أمل بث روح جديدة في حملة الحزب لاستعادة السلطة. وفي اقتراع لاختيار مرشح الحزب لرئاسة الوزراء فاز كوستا(53 عاما) بسهولة على زعيم الحزب انطونيو جوسيه سيجورو(52 عاما) الذي أعلن استقالته بعد هذه النتيجة. وسيصبح كوسا الذي يحظى بشعبية بين سكان لشبونة رئيس وزراء البرتغال لو فاز الاشتراكيون في الانتخابات التي من المقرر أن تجرى في أكتوبر تشرين الأول 2015 ولكن تقدم في الحزب في استطلاعات الرأي يتراجع . وقال كوستا في كلمته بمناسبة الفوز"الفوز الوحيد اليوم للحزب الاشتراكي ..هذا أول يوم من أغلبيتنا(في البرلمان) في المستقبل." ومن المرجح أن يصبح كوستا زعيم الحزب بعد استقالة سيجورو.