دول الخليج تتطلع الى توفير 5 مليارات دولار من الاستثمارات في قطاع الكهرباء

طباعة
كشف وكيل وزارة المياه والكهرباء السعودية صالح العواجي عن مفاوضات تجري حالياً مع السلطات التركية لبدء المرحلة الأولى لربط الشبكة الإقليمية بتركيا. لافتا الى أن هناك طاقة كهربائية فائضة في الخليج يمكن تصديرها إلى أوروبا عبر تركيا. وتتطلع دول مجلس التعاون الخليجي إلى توفير 5 مليارات دولار من الاستثمارات في قطاع الكهرباء، إضافة إلى توفير  1.8  مليار دولار من تكاليف التشغيل والوقود، وذلك من خلال الربط الكهربائي الخليجي الموحد إذا جرى تفعيل التبادل الاقتصادي للطاقة بين دول مجلس التعاون مما أدى إلى تجنب الانقطاعات الكاملة أو الجزئية في دول المجلس أثناء الحوادث الكبيرة. وقدرت آخر الدراسات حجم الوفر الاقتصادي الناتج عن تفعيل تجارة الطاقة للوصول إلى الاستخدام الأمثل لقدرات الإنتاج في دول المجلس بنحو  180 مليون دولار أميركي سنويا. ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي الخليجي عدنان المحيسن في حديث لـ CNBC عربية:" بلغة الارقام هنالك 60% من الطاقة الكهربائية في دول الخليج تكون فائضة في فصل الشتاء، وكما نعلم ان فصل الشتاء يعتبر الذروة في استخدام الكهرباء في اوروبا، ولديهم فائض في فصل الصيف، فلو استطعنا ان نصل الى تركيا واوروبا فمن المؤكد سيكون هنالك تبادل منفعة بين اوروبا ومنطقة الخليج". وأضاف " من العام 2009 تم اكتمال المرحلة الاولى من مشروع الشبكة الموحدة للكهرباء بين دول الخليج، وتضم الكويت والسعودية والبحرين وقطر، وفي العام 2011 انضمو كلا من الامارات وسلطنة عمان الى الشبكة الموحدة".
//