الاقتصاد القطري ينمو بـ 5.7% على أساس سنوي في الربع الثاني

طباعة
كشفت بيانات رسمية عن تسارع نمو الاقتصاد القطري قليلا إلى 5.7% على أساس سنوي في الربع الثاني من العام إذ طغى النشاط القوي للقطاعات غير النفطية على تراجع قطاع النفط والغاز. وتسارع معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 5.4 في المئة بعد تعديل بالخفض في الفترة بين يناير ومارس التي كانت أبطأ وتيرة منذ الربع الثالث من 2012. وكان مسؤولون أعلنوا في السابق أن النمو بلغ 6.2 في المئة في الربع الأول. وصرح جهاز الإحصاء القطري "هذه الزيادة السنوية تعود إلى النمو المرتفع في الربع الثاني لعام 2014 في نشاط الكهرباء والبناء والتشييد والتجارة والفنادق والخدمات المالية مترافقا مع نمو في عدد السكان والذي بلغت نسبته 11.3% في الربع الأول من سنة 2014." وينمو عدد سكان قطر مع توظيف مزيد من العمال الأجانب في البلاد لإقامة مشروعات كبرى للبنية التحتية. وتراجع الناتج الاقتصادي القطري 0.2 في المئة على أساس فصلي في الربع الثاني مسجلا أول تراجع فصلي في عام ومقارنة مع نمو 1.5 في المئة بعد التعديل بالخفض في الأشهر الثلاثة الأولى من 2014. وقفز نشاط قطاع البناء القطري 14.5 في المئة في الفترة من ابريل إلى يونيو مقارنة بمستواه قبل عام لكنه تراجع 2.9 في المئة عن الربع السابق. أما قطاع النفط والغاز الذي يشكل أكثر من نصف اقتصاد البلاد البالغة قيمته 202 مليار دولار فقد واصل انخفاضه ليتراجع 2.2 في المئة على أساس سنوي و2.5 في المئة على أساس فصلي. وفي يونيو رفعت الدوحة توقعاتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 6.3% من 4.6% سابقا وهو ما يتجاوز بكثير معدلات نمو دول الخليج الأخرى المصدرة للنفط وعزت ذلك إلى قوة الطلب المحلي. وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز هذا الأسبوع أن ينمو الاقتصاد القطري 6.2 في المئة هذا العام و6.7 في المئة في 2015.