الاقتصاد الياباني لن يستفيد من تراجع الين إلا بشروط

طباعة
  أكد المحلل الأول في الاسواق المالية في الشرق الأوسط وآسيا أن الرهان على الذهب سيكون مرتبطاً بسياسات الفدرالي الأمريكي أولاً وبيانات النمو الاقتصادي الصيني ثانياً، أي أنها في حال فشلت الصين بتحقيق نسبة نمو عند 7.5% في 2014 فقد يكون الذهب أمام سيناريو ارتفاعات جديدة. من جانب آخر أكد أن وصول اليورو إلى مستويات متدنية لن يكون مقلقاً لرئيس البنك المركزي الاوروبي ماريو دراغي، إنما سيكون الرهان على تحقيق الذهب معدلات تصنيع أفضل، وبالتالي ارتفاع التضخم. وأوضح سلهب أن تراجع الين القوي لن يكون مفيداً للاقتصاد الياباني في حال لم يحقق تطوراً في نشاط الصادرات وفائضاً في الميزان التجاري، ولكن مازال أمام الدولار الأمريكي مجالاً فريداً من المكاسب.