روسيا تفتح تحقيقا ضد وزير الدفاع الاوكراني بتهمة الابادة

طباعة
فتحت روسيا تحقيقا بشأن وزير الدفاع الاوكراني "فاليري غيليتي" المتهم بارتكاب "ابادة" ضد السكان الناطقين باللغة الروسية في شرق اوكرانيا، وقالت لجنة التحقيق الروسية في بيان لها نقلته "رويترز" ان تحقيقا فتح حول وزير الدفاع الاوكراني "فاليري غيليتي" المتهم بالاعداد لارتكاب جرائم واستخدام اساليب ووسائل حرب محظورة وتنفيذ ابادة. ويشمل التحقيق ايضا رئيس الاركان الاوكراني "فيكتور موجينكو" وقائد الفرقة 25 للقوات المسلحة الاوكرانية "اوليغ ميكاس" وعسكريين اوكرانيين آخرين رفيعي المستوى،وتتهم روسيا وزير الدفاع الاوكراني والمسؤولين العسكريين الاخرين باصدار اوامر تستهدف القضاء التام على الناطقين باللغة الروسية المقيمين على اراضي جمهوريتي "لوغانسك" و"دونيتسك" المعلنتين من جانب واحد معقلي المتمردين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا.ويأتي الاعلان عن فتح تحقيق غداة اتهام الجندي من القوات الخاصة الاوكرانية سيرغي ليتفينوف في روسيا ب "قتل مدنيين" في شرق اوكرانيا. واكدت السلطات الروسية ان هذا الجندي لم يعتقل في اوكرانيا وينقل الى روسيا لكنه استسلم بملء ارادته في روسيا.
//