مهلة حتى مساء الخميس لاستقالة رئيس حكومة هونغ كونغ

طباعة
دعا المتظاهرون في هونغ كونغ الذين يطالبون الصين بمنحهم المزيد من الحريات الديموقراطية باستقالة رئيس حكومة المنطقة قبل مساء الخميس فيما حذرت بكين من مخاطر الفوضى وجددت دعمها ل"ليونغ شون-يينغ"، ويشل المتظاهرون وسط المستعمرة البريطانية السابقة وهددوا بتشديد حركتهم في حال لم يقدم رئيس حكومة هونغ كونغ ليونغ شون-يينغ الذي يعتبرونه "دمية" في ايدي بكين استقالته لكن الصين جددت دعمها لرئيس حكومة هونغ كونغ محذرة من الفوضى. ياتي هذا في الوقت الذي حذرت صحيفة "الشعب" الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في افتتاحية شديدة اللهجة من انه اذا استمرت حركة المتظاهرين "غير المشروعة" للمطالبة بالديموقراطية فان "مجتمع هونغ كونغ سيغرق بالفوضى"، وكتبت الصحيفة ان الحكومة المركزية تواصل دعم ادارة ليونغ شون-يينغ بشكل حازم وثابت وكذلك "ادارة هذه الانشطة غير المشروعة من قبل شرطة المنطقة في اطار القانون". كما حذرت بكين واشنطن من التدخل في هذه الازمة السياسية وهي الاخطر التي تشهدها هونغ كونغ منذ عودتها الى سيادة الصين في 1997 فيما تقدم عدة جهات في العالم دعمها للمتظاهرين في المستعمرة البريطانية السابقة.