تقرير: غوغل مهددة بدعوى قضائية بسبب صور مسروقة لمشاهير

طباعة
ذكرت صحيفة نيويورك بوست أن محاميا يمثل عددا من المشاهير نشرت صور مسروقة خاصة بهن على مواقع الكترونية‭ ‬هدد بمقاضاة شركة غوغل لعدم قيامها بازالة الصور من مواقعها. وقال المحامي مارتن سينجر في خطاب إن شركة جوجل "تجني أرباحا بالملايين من إيذاء النساء" ومن الممكن مطالبتها بتعويضات أكثر من مئة مليون دولار. ولم يكشف الخطاب عن هوية المشاهير اللائي يمثلهن المحامي، حسب ما افادت رويترز. وجاء في الخطاب الذي نشرته الصحيفة "إن جوجل تعلم ان الصور ملكية خاصة مسروقة. صور خاصة وسرية وتسجيلات فيديو تم الحصول عليها بشكل غير قانوني وبثها (على الانترنت) أشخاص منحرفون ينتهكون حقوق الخصوصية والمباديء الانسانية للضحايا." ووفقا للصحيفة قال المحامي إنه ارسل لغوغل  عدة اشعارات بوقوع انتهاكات لقانون يوجب على مقدمي خدمات الانترنت ازالة أي مواد محمية بحقوق نشر بناء على طلب اصحابها. وقال المحامي إنه بينما التزمت مواقع اخرى ومنها تويتر بطلباته وأزالت المواد المعنية فإن غوغل لا تزال تعرضها وتظهر في نتائج البحث على محركها الشهير وتستضيفها ايضا على موقع يوتيوب ومدونات. من جانبها قالت غوغل في بيان "لقد قمنا بازالة عشرات الآلاف من الصور خلال ساعات من وصول الطلبات وأغلقنا مئات الحسابات." وسرق متسللون صور خاصة لمشاهير عدة من بينهن الممثلتان جينيفر لورانس وماري اليزابيث وينستد وكيت ابتون عارضة ملابس السباحة من حساباتهن على تطبيق آي كلاود التابع لآبل ونشرت على مواقع شهيرة على الانترنت منذ مطلع سبتمبر ايلول الماضي