أوبرا روما تستغني عن 200 عضو في الأوركسترا بسبب نقص التمويل

طباعة
استغنت دار الأوبرا في روما عن خدمات نحو 200 عضو في الأوركسترا والكورس في الوقت الذي تخنق أسوأ ازمة اقتصادية تعاني منها البلاد إنفاق الدولة على الفنون. وقبل أسبوعين استقال المدير الفخري للأوبرا والذي يحظى باحترام عالمي ريكاردو موتي من منصبه بعد ست سنوات اتسمت بالصراعات الداخلية والاضرابات والمشاكل المالية. ووصفت وزارة الشؤون الثقافية الخطوة بأنها "مؤلمة لكن ضرورية لإنقاذ أوبرا روما والبدء من جديد." وتعتمد دور الأوبرا بشكل متزايد في جميع أنحاء العالم على الموسيقيين غير المعينين بسبب النقص في التمويل. وقد اجبرت الدور الفنية في جميع انحاء ايطاليا - حيث بدأ فن الأوبرا في القرن السادس عشر- على اتخاذ اجراءات جذرية وتغييرات مماثلة لطواقم العاملين فيها. من جهته قال ماسيكمو سيستارو أمين عام اتحاد عمال المسرح "الحقيقة هي وجود حملة لتفريغ المؤسسات الثقافية الرئيسية في البلاد." واعتبر أن الهدف الحقيقي للحكومة الايطالية هو تحويل المسارح الايطالية إلى "علب فارغة"، حسب ما افادت رويترز.
//