فيسبوك تخطط لاتخاذ خطوتها الأولى في مجال الرعاية الصحية

طباعة
تعتزم فيسبوك أن تتبع خطى قريناتها من شركات التقنية في وادي السيليكون مثل أبل وجوجل حيث تخطط فيسبوك لأولى خطواتها في مجال الرعاية الصحية . وتبحث الشركة إنشاء "مجموعات دعم" على الانترنت تربط مستخدمي موقع فيسبوك الذين يعانون من أمراض مختلفة. كما يدرس فريق صغير تطبيقات "رعاية وقائية" جديدة من شأنها مساعدة الناس في تحسين اساليب حياتهم. وافادت رويترز نقلا عن ثلاثة اشخاص على دراية بالموضوع أن خطط فيسبوك لا تزال في طور التطوير، حيث عقدت الشركة في الأشهر الأخيرة اجتماعات مع خبراء ومتعهدين في مجال الصناعة الطبية وتنشيء وحدة بحث وتطوير لاختبار تطبيقات صحية جديدة. وقال الأشخاص الثلاثة إن فيسبوك مازالت في مرحلة جمع المعلومات. وافادت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها  ان أي إعلان حول المبادرات الصحية لن يكون مستهدفا حيث يمكن عرضه في التلفزيون أو في وسائل إعلام أخرى. فعلى سبيل المثال سيحظر على شركات الأدوية استخدام فيسبوك للترويج لبيع عقاقير طبية ويرجع هذا في جزء منه إلى المخاوف المحيطة بالإفصاح. وقد يعزز تخفيف فيسبوك سياستها التي تطلب من المستخدمين استخدام أسمائهم الحقيقية من الخطط الصحية للشركة. وقد يفضل الأشخاص ذوو الحالات المزمنة استخدام أسماء مستعارة في مشاركتهم لخبراتهم الصحية. ومازال من غير الواضح ما إذا كانت فيسبوك ستعدل أو تشرف على المحتوى الذي يتم مشاركته في مجموعات الدعم أو أنها ستجلب خبراء طبيين خارجيين لتقديم المحتوى. وأحجمت فيسبوك عن التعليق على خططها للرعاية الصحية.