فوز أمريكي ونرويجيين بجائزة نوبل في الطب

طباعة
قالت الجهة المانحة لجائزة نوبل إن العالم الأمريكي البريطاني جون أوكيف والعالمة النرويجية ماي بريت مويزر وزوجها إدفارد مويزر فازوا بجائزة نوبل في الطب أو علم الفيسيولوجي لعام 2014 لاكتشافهم الخلايا التي تشكل نظام التموضع بالمخ. وقالت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا بالسويد في بيان : "الفائزون هذه السنة اكتشفوا نظام تموضع هو بمثابة +جي بي اس داخلي+ في الدماغ يسمح بتوجيه انفسنا في المكان". وتابعت تقول "اكتشافات جون اوكيف وماي-بريت موزر وادفارد موزر حلت مشكلة شغلت فلاسفة وعلماء على مدى قرون وهي : كيف يضع الدماغ خارطة للمكان المحيط بنا وكيف يمكننا ان نجد طريقنا في محيط معقد?" في العام 1971 اكتشف اوكيف اول عنصر في هذا النظام عندما رصد لدى جرذ خلية عصبية في منطقة من الدماغ تدعى الحصين كانت تنشط عندما يتواجد الحيوان في مكان معين من المختبر. وادى ذلك الى رسم خارطة للغرفة في دماغ الجرذ. وبعد ثلاثة عقود على هذا الامر, اكتشف الزوجان ماي-بريت وادفارد موزر في العام 2005 عنصرا اساسيا اخر في نظام تموضع الدماغ. فقد رصدا نوعا من الخلايا العصبية التي تسمح بقيام نظام منسق وبتموضع دقيق. ومن المرجح ان يكون لهذه الاعمال اثر كبير على طب الاعصاب ولا سيما على صعيد مرض الزهايمر  حيث تتعرض داوئر الدماغ للضرر في مراحل مبكرة من المرض. وقالت لجنة نوبل "الاطلاع على نظام التموضع في الدماغ قد يساعد في فهم الالية التي تتحكم بفقدان الذاكرة المكانية الذي يصيب الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض". وسيتقاسم الفائزون المكافأة المالية البالغ قدرها ثمانية ملايين كرونة سويدية (1,1 مليون دولار). وسيذهب النصف الى اوكيف والنصف الثاني الى الزوجين موزر. وفاز بالجائزة العام الماضي الاميركيون جيمس روثمان وراندي شيكمان وتوماس سودوف عن اعمالهم حول طريقة تنظيم الخلايا لنظام النقل فيها. ويتسلم الفائزون جائزتهم في حفل يقام في ستوكهولم في العاشر من كانون الاول/ديسمبر في ذكرى ميلاد مؤسس هذه الجوائز الفرد نوبل في العام 1896.
//