خطط تحفيز الاقتصاد الأوروبي تصب في مصلحة الدولار الأمريكي

طباعة
  أكد كبير المستشارين بأسواق المال دوت كوم عمرو عبده أن ضعف أسواق الأسهم الأوروبية يعكس النظرة التشاؤمية للوضع الاقتصادي في أوروبا، ويعكس غياب الثقة بقدرة البنك المركزي الأوروبي على دعم الوضع الاقتصادي، مضيفاً أن ما يصعب الأمر على المركزي هو المعارضة السياسية القوية لأي إجراء قد يتخذه لدعم الاقتصاد. وأشار عبده إلى أن أي خطط تحفيزية من جانب أوروبا ستصب في مصلحة الأسهم الأمريكية والدولار الأمريكي، لأن هذه السيولة ستجد طريقها إلى أمريكا.