مكايغ: لا توجد توقعات بتغيير المانيا لسياستها المالية في الفترة المقبلة

طباعة
انخفضت الصادرات الالمانية في اغسطس بنسبة 5.8% ويعتبر ذلك اقل مستوى لها منذ 2009 كما تراجعت الواردات بنسبة  1.3% وبأكثر من التوقعات التي بلغت نسبتها  1%. وقد أسهمت عطلات نهاية الصيف في بعض الولايات الالمانية في تراجع كل من الصادرات والواردات، لكن البيانات لا زالت ترسم صورة قاتمة لالمانيا بعد تراجعات كبيرة في الطلبيات الصناعية وبيانات الناتج التي أعلنت هذا الأسبوع. وقال محلل اسواق مالية في IG INDEX الستير مكايغ في حديث لـ CNBC عربية:" في الست اشهر الاخيرة وجدنا ان المانيا هي من تقود الاقتصاد الاوروبي وسحبت معها الدول الاوروبية للخروج من منطقة الانكماش، ولكن للاسف لاحضنا وخاصة بعد صدور البيانات المخيبة للامال في الاونة الاخيرة من المانيا، ان المانيا بدت تتأثر بما يحدث في الاقتصاد الاوروبي". واضاف :" لا اتوقع ان يتم تغيير السياسة النقدية الالمانية وذلك لاجماع السياسين الالمان والشعب الالماني على ان يتم تغيير السياسة النقدية الاوروبية و سياسة التيسير الكمي المقررة من المركزي الاوروبي اولا".