دبي خامس أهم مراكز المال في العالم

طباعة
تقدمت دبي درجة واحدة عن ترتيبها السابق في 2013 لتحتل المركز الخامس في مؤشر أهم مراكز المال في العالم في 2014، الذي أصدرته مجلة "ذا بانكر"، متقدمة على تورنتو وأمستردام وزيوريخ ولوكسمبورغ. وقال تقرير المجلة الصادرة عن مؤسسة فايننشال تايمز، إن دبي التي تصدرت مراكز المال في الشرق الأوسط سجلت أعلى معدل درجات في المنطقة بمعدل 63.43 درجة، متقدمة على المنامة التي حلت في المركز 19، والدوحة التي حلت في المركز 33 في المؤشر العام. وحلت دبي في المركز الرابع في قائمة المراكز المالية العشر الأولى في الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى القطاع المالي، متقدمة على شنغهاي، ونيويورك وبكين وسيدني ودبلن وموسكو، فيما جاءت لندن في المركز الأول، تلتها هونغ كونغ. كما حلت في المركز الرابع في نسبة الإدراجات الأجنبية المئوية من إجمالي الإدراجات بمعدل 4.59 درجات من عشر درجات، متقدمة على لندن وأمستردام وبروكسل، كما جاء ذكره في جريدة البيان الاماراتية. وحلت في المركز الخامس في مؤشر الاستقرار الاقتصادي والقوة المستقبلية متقدمة على لندن والمنامة وفرانكفورت، بمجموع 8.26 نقاط. وحلت دبي في المركز السادس في مؤشر مجمعات الخدمات المالية متقدمة على شنغهاي وباريس وطوكيو، بمجموع 5.93 درجات. وحلت في المركز الرابع في مؤشر المناخ الاقتصادي الصديق للاستثمار، بمجموع 9.49 درجات. وأضافت المجلة في إصدار أكتوبر من المؤشر لعام 2014، أن دبي سجلت 36.36% من الإدراجات الأجنبية من إجمالي الإدراجات، فيما بلغ عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في الخدمات المالية 212 بين 2008-2013. وحلت لندن في المركز الأول في المؤشر الذي ضم 56 مركزاً مالياً عالمياً، تلتها نيويورك وسنغافورة وهونغ كونغ في المركز الرابع. فيما حلت باريس في المركز السابع، وجنيف في المركز 34، ووارسو في المركز 36، وحلت بوينس أيرس في المركز56 والأخير. واستندت بيانات تصنيف "ذا بانكر" لمراكز المال على بيانات تغطي مؤشرات أسواق المالي والقوة الاقتصادية وعوامل المناخ الاقتصادي. وركز التصنيف على مستوى العمل العالمي وقيمة المؤسسات المالية على توسعة عملياتها الدولية.