صندوق النقد الدولي يحذر: الاقتصاد العالمي في خطر

طباعة
أكدت الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي على أهمية اتخاذ إجراءات جريئة لتعزيز التعافي الاقتصادي العالمي، وحثت الحكومات على الابتعاد عن تضييق الإنفاق أكثر مما ينبغي لأنه يخمد النمو. وأوضحت اللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي أن التركيز على النمو يجب أن يكون على رأس قائمة الأولويات في ظل تعثر اقتصاد اليابان وتعرض منطقة اليورو لخطر الكساد ونظرا لأن التعافي الأمريكي أضعف من أن يساعد على توليد زيادة في الدخول. هذا وكان الصندوق قد خفض في وقت سابق من الاسبوع الجاري تنبؤاته للنمو العالمي عام 2014 إلى 3.3% من 3.4% وهو ثالث تخفيض هذا العام مع انحسار احتمالات تعافٍ مستدام من الأزمة المالية العالمية في  2007-2009 وذلك على الرغم من ضخ البنوك المركزية حول العالم كميات كبيرة من السيولة في الأسواق. إلى ذلك حثت لجنة صندوق النقد البلدان حول العالم على تنفيذ إصلاحات صعبة من المنظور السياسي لأسواق العمل والضمان الاجتماعي تكفل توفير أموال حكومية للاستثمار في مرافق البنية التحتية وخلق فرص العمل والتوظيف والنهوض بمعدلات النمو، ودعت البنوك المركزية إلى الحذر عند الكشف عن تغييرات في سياساتها لتفادي إحداث صدمات في أسواق المال