احداث عنف خلال مباراة رومانيا والمجر تؤدي لاصابة 46 شخصا

طباعة
ألقت الشرطة الرومانية القبض على 30 مشجعا بسبب أعمال الشغب التي وقعت خلال المباراة التي جمعت رومانيا وجارتها المجر  ضمن المجموعة السادسة بتصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2016، وبدأت المناوشات قرب الإستاد الوطني حيث ألقت الجماهير من الجانبين الألعاب النارية والصواريخ وقنابل الدخان على بعضها البعض بينما حطم "مشجعون متعصبون" يساندون منتخب المجر الحافلات التي كانوا يستقلونها بسبب رسم علم بلادهم بطريقة خاطئة في الدليل الإرشادي الذي حصلوا عليه. وكانت الأجواء مفعمة بالإثارة داخل الإستاد ايضا حيث تسببت الجماهير من كلا الجانبين في أجواء من الصخب والضجيج وأشعلوا الكثير من الألعاب النارية قبل بداية المباراة بقليل، وزادت الأجواء اشتعالا بشكل كبير خلال اللقاء المرتقب وحذرت الاذاعة الداخلية للاستاد الجماهير في عدة مرات من الاستمرار في سلوكهم بينما أطلقت قوات مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع.وانتقد رازفان بورليانو رئيس الاتحاد الروماني للعبة طريقة قوات مكافحة الشغب في التعامل مع الموقف خلال الاشتباكات مع الجماهير واصفا طريقة التعامل بانها تنطوي على "عنف غير مبرر". وذكرت وسائل إعلام محلية ان 46 شخصا أصيبوا في الاشتباكات بالقرب وحول الإستاد الوطني وتم نقل 12 الى المستشفيات بسبب تعرضهم لإصابات خطيرة.