الجزائر تتوقع ارتفاع إنتاجها من الغاز الطبيعي 40% في 5 سنوات

طباعة
توقعت وزارة الطاقة الجزائرية ارتفاع إنتاج الغاز الطبيعي في البلاد بنسبة 40% خلال السنوات الخمس المقبلة، على أن يتضاعف في السنوات العشر المقبلة، حيث تنتج الجزائر سنوياً معدل 80 مليار متر مكعب من الغاز بحسب إحصائيات رسمية. وأوضح وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي خلال مؤتمر دولي حول الصناعة الغازية بالجزائر، أن إنتاج المحروقات "سيعرف ارتفاعاً من جديد بفضل استغلال حقول جديدة". وذكر يوسفي أن المجال المنجمي في بلاده "شاسع لكن الاستكشافات فيه قليلة"، وتعمل الجزائر حالياً على توسيع قاعدة احتياطياتها المنجمية بتوسيع الاستكشاف في جميع مناطق البلاد، وأضاف الوزير أن القطاع الذي يشرف عليه يواصل أداء مهمته المزدوجة، والتي تتعلق بتلبية الطلب الوطني على المدى الطويل في مجال الطاقة، مشيرا إلى أن قطاع الطاقة سيركز كل جهوده من أجل تطوير المحروقات والطاقات المتجددة، والفعالية الطاقوية والنووية على المدى الطويل. وفي السياق نفسه، أفاد يوسف يوسفي بأن المجمع النفطي الحكومي "سوناطراك" حقق إنتاجاً قدره 2.5 مليار برميل مكافئ بترول في الأشهر الـ9 الأولى من العام الحالي، فيما تفيد الإحصائيات الرسمية بأن الجزائر تنتج 1.113 مليون برميل يوميا. وأوضح الوزير أن هذه النتائج هي ثمار المجهودات الكبرى المبذولة في مجالي توسيع الاستكشاف، وتحديث أدواته، وقد تم التوصل إليها بفضل "سوناطراك" وبفضل الشراكة التي تحرص الجزائر على ترقيتها، لا سيما من خلال التعديلات التي أدخلت على القانون المتعلق بالمحروقات.