قرارات الشراء والاستثمار في الشرق الاوسط تعتمد على اللجان الادارية

طباعة
اوضحت دراسة متخصصة لشركة "لينكد إن" سلطت الضوء على آليات اتخاذ قرارات الشراء والاستثمار في تجهيزات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات لدى الشركات في عدة أسواق عالمية ومن ضمنها منطقة الشرق الأوسط. وكشفت الدراسة بأن شركات المنطقة غالبا ما تعمل على تشكيل لجان إدارية توكل لها مهمة اتخاذ قرارات الاستثمار في التجهيزات والأنظمة التقنية، ووفقا للدراسة فإن نسبة المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات المشاركين في هذه اللجان لا تتعدى 36% من إجمالي المشاركين في اللجان وأن 64% الباقية تأتي من تخصصات مختلفة، وسجلت أسواق المنطقة نسبة مشابهة للتوجهات العالمية إذ بلغت نسبة غير المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات من متخذي القرار في هذا الخصوص إلى 74% في الأسواق الدولية. وكان من أهم ما رصدته الدراسة كذلك تأكيد 94% من المشاركين بأنهم ينظرون لمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة كمصدر موثوق للمعلومات المتعلقة بالتقنيات لتساعدهم في اتخاذ قرارات الشراء، كما أشار 67% منهم إلى تفضيل العلامات التجارية التي تقوم بنشر المحتويات المتضمنة لأحدث العروض التي يقدمونها وما قد يميزهم عن باقي منافسيهم. وتأتي النتائج المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط كجزء من دراسة دولية شملت عدة شركات عالمية. حيث اعتمدت الدراسة على المعلومات التي قدمها 309 مشاركين من متخذي القرار في ما يتعلق بتقييم وتحديد طلبات شراء المعدات التكنولوجية.
//