15.4 مليار دولار كلفة مشروع شبكة السكك الحديدية الخليجي

طباعة
أكد تقرير نشرته مجلة "ميد" أن معظم شبكات السكك الحديد العابرة للحدود في العالم تتطور بمرور الزمن لتربط الشبكات المحلية الناشئة بعضها ببعض وتشكل وسائل نقل متطورة ومرنة تعكس تدفق حركة تنقل الأشخاص ونقل السلع التجارية، أما في دول الخليج فإن الوضع قد تحرك على نحو يبدو مختلفاً. وأضاف التقرير أن مشروع شبكة السكك الحديدية الخليجية المقرر أن يربط دول مجلس التعاون ببعضها البعض، وبطول يصل إلى 2177 كيلومترا، قد انطلق من مرحلة الصفر، حيث ما زالت كل الدول الأعضاء في مرحلة مبكرة من بناء شبكتها المحلية، وبعد ان يتم انجاز هذه الشبكات المحلية سيتم ربطها ببعضها ضمن شبكة السكك الخليجية الأوسع نطاقاً لتعبر الحدود، وتنطلق من ساحل الخليج في الكويت الى المنطقة الشرقية من السعودية ومن ثم الى الامارات وعمان. وذكرت "ميد" أن المشروع ما زال في طور الحضانة، حيث وافق وزراء دول المجلس للمرة الأولى على دراسة الجدوى للمشروع في اكتوبر 2008، ويتوقع ان يتم الانتهاء من تصميم الشبكة المقدرة تكلفتها بحوالي 15.4 مليار دولار بحلول نهاية عام 2014 او مطلع عام 2015. وحسب صحيفة اليوم قال رئيس منطقة الخليج في شركة "بينسيت" الاستشارية البريطانية المتخصصة في مثل هذه الاستشارات، ساشين كيرور أنه وبين كافة مشروعات البنية التحتية الموجودة في منطقة الخليج، فإن شبكة السكك الحديدية الخليجية أدهشت المراقبين بما حققه العمل فيها من تقدم. ومن المقرر بناء المشروع الذي سيبلغ طوله 500 كيلو متر على مرحلتين، وعند انجازه في عام 2018 سيرتبط المشروع بنظيره في دول مجلس التعاون الاخرى من خلال شبكة السكة الحديدية السعودية. هذا ويعتبر جسر البحرين المخطط لبنائه بكلفة تصل حتى 5 مليارات دولار، والذي تمت الموافقة عليه مطلع سبتمبر الماضي، مكملاً لمشروع شبكة السكك الحديدية الخليجية، حيث ان هذا الجسر سيشتمل على وصلة سكة حديد بطول 90 كيلومترا وسيبدأ العمل في هذا المشروع قريباً.