مسلحون يفجرون خط أنابيب النفط الرئيسي باليمن بعد نحو شهر من إصلاحه

طباعة
قال مسؤولون نفطيون ومحليون: "ان رجال قبائل مسلحين فجروا خط الانابيب الرئيسي في اليمن مما اوقف تدفق الخام الى ميناء التصدير بعد نحو شهر على إصلاحه". واضافوا: "إن الهجوم وقع في منطقة صرواح بمحافظة مأرب المنتجة  للنفط وإنه تسبب في حريق ضخم أدى إلى إغلاق خط الأنابيب وتوقف تدفق النفط من حقول مأرب إلى ميناء رأس عيسى النفطي على البحر الأحمر". ويشهد اليمن الذي يعتمد على صادرات النفط الخام في تمويل ما يصل إلى 70% من ميزانيته تفجيرات متكررة لخط أنابيبه الرئيسي في السنوات الأخيرة. ووقع آخر تفجير في 26 ديسمبر كانون الأول 2013 وجرى اصلاحه في الخامس من يناير كانون الثاني. ويشن رجال قبائل ناقمون هذه الهجمات للضغط على الحكومة لتوفير وظائف وتسوية نزاعات متعلقة بالأراضي أو الافراج عن أقارب لهم من السجون. وكان الخط البالغ طوله 270 ميلاً ينقل نحو 110 آلاف برميل من النفط يومياً إلى رأس عيسى قبل الهجمات التي بدأت في 2011.
//