الإمارات تطلق الاستراتيجية الوطنية للابتكار

طباعة
أطلق نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات السبع القادمة. وتتضمن الاستراتيجية، التي تعمل ضمن 4 مسارات متوازية 30 مبادرة وطنية للتنفيذ خلال السنوات الثلاث القادمة كمرحلة أولى تشمل مجموعة من التشريعات الجديدة ودعم حاضنات الابتكار وبناء القدرات الوطنية المتخصصة ومجموعة محفزات للقطاع الخاص وبناء الشراكات العالمية البحثية وتغيير منظومة العمل الحكومي نحو مزيد من الابتكار وتحفيز الابتكار في 7 قطاعات وطنية رئيسية، هي: الطاقة المتجددة والنقل والصحة والتعليم والتكنولوجيا والمياه والفضاء. ويركز المسار الأول على إرساء بيئة محفزة للابتكار من خلال توفير بيئة مؤسسية وتشريعات محفزة وداعمة للابتكار والتوسع فيها والتركيز على البحث والتطوير وتوفير بنية تحتية تكنولوجية تدعم وتحفز الابتكار في كافة القطاعات، أما المسار الثاني فيركز على تطوير الابتكار الحكومي من خلال تحويله لعمل مؤسسي وتطوير منظومة متكاملة من الأدوات الحديثة لمساعدة الجهات الحكومية وتوجيه جميع الجهات الحكومية بخفض مصروفاتها بنسبة 1% ليتم تخصيصها لإطلاق برامج تدريبية وتعليمية على مستوى الدولة. ويركز المسار الثالث للاستراتيجية الجديدة على دفع القطاع الخاص نحو مزيد من الابتكار عبر تحفيز الشركات على إنشاء مراكز الابتكار والبحث العلمي وتبني التكنولوجيات الجديدة وتشجيع ودعم الشركات الوطنية لتنمية منتجات وخدمات مبتكرة، واستقطاب الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال في كافة القطاعات ذات الأولوية الوطنية، بالإضافة لتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي لاختبار كل ما هو جديد وإنشاء مجتمعات ومناطق مخصصة للابتكار في بعض القطاعات وتشجيع المؤسسات البحثية للتركيز على البحوث التطبيقية في القطاعات ذات الأولوية الوطنية. فيما يركز المسار الرابع على بناء أفراد يمتلكون مهارات عالية في الابتكار من خلال بناء المواهب والقدرات الوطنية مع التركيز على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات واستحداث مواد تعليمية في المدارس والجامعات خاصة في المجال نفسه وترسيخ ثقافة وطنية تشجع عليه وريادة الأعمال وتحترم وتكافئ الإقدام علي المخاطرة من خلال التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمؤسسات الإعلامية. وذكر الشيخ محمد بن راشدأن الابتكار اليوم هو عمل مؤسسي وسياسات وطنية وكوادر متخصصة ومجتمع تعمل كافة قطاعاته لاستكشاف طرق جديدة ومختلفة في أداء الأعمال. هذا وتقدر استثمارات دولة الإمارات في مجال الابتكار بـ 14 مليار درهم سنويا، منها 7 مليارات في البحث والتطوير والهدف زيادتها خلال السنوات القادمة.