الارباح الفصلية لبنك الامارات دبي الوطني تقفز بنسبة 102%

طباعة
ارتفعت صافي ارباح بنك الإمارات دبي الوطني - أكبر بنك في الامارات من حيث اجمالي الايرادات - بنسبة 102% في الربع الثالث ليفوق توقعات المحللين مع انخفاض المخصصات وارتفاع الدخل. وذكر البنك في بيان على موقع سوق دبي المالي أنه حقق أرباحا صافية بلغت 1.56 مليار درهم في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر مقارنة مع 775 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي. وتجدر الاشارة إلى أن مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية تمتلك حصة نسبتها 55.6% في البنك. وتجاوزت النتائج متوسط توقعات خمسة محللين استطلعت رويترز آراءهم بأن يبلغ صافي ربح البنك 1.16 مليار درهم في الربع الثالث. وزادت أرباح البنك في الفصول الأخيرة بفضل انتعاش اقتصاد دبي الذي وجد دعما في سوق العقارات القوية وانحسار مشكلات الديون بعد أزمة مالية شديدة. وفي الربع الثالث بلغت قيمة مخصصات انخفاض القيمة التي جنبها البنك 1.22 مليار درهم انخفاضا من 1.52 مليار درهم قبل عام. وجرى تجنيب معظم مخصصات البنك في الفصول الأخيرة لتعزيز نسبة تغطية قروضه المتعثرة حيث زادت هذه النسبة إلى 70.3 في المئة في نهاية سبتمبر أيلول من 54.8 بالمئة في الفترة المقابلة من 2013. وقفز الدخل من غير الفائدة - وهي إيرادات الرسوم والعمولات - بنسبة 55% على أساس سنوي في الربع الثالث ليصل إلى 1.38 مليار درهم. وزاد صافي الدخل من الفائدة أيضا بنسبة تسعة بالمئة خلال نفس الفترة إلى 2.47 مليار درهم. وقال الرئيس التنفيذي لبنك الإمارات دبي الوطني شاين نيلسون " خلال الاشهر التسعة الأولى من عام 2014 تمكنا مرة اخرى من تحقيق نتائج مالية قوية انعكست من خلال الارتفاع في صافي الربح بنسبة 51% ليصل إلى 3.91 مليار درهما، وهذا يعود إلى النمو القوي في صافي دخل الفائدة وصافي دخل غير الفائدة..." وزادت البنوك من أنشطة الإقراض تدريجيا في الفصول الأخيرة مع تعافي أسعار العقارات الذي يساهم في زيادة إقبال المصارف على المخاطرة. وتشير أحدث بيانات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي إلى نمو القروض بنسبة 7.2 بالمئة على أساس سنوي في أغسطس آب. وزادت قروض بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة ستة بالمئة وبلغ إجمالي القروض 247.7 مليار درهم في 30 سبتمبر، وارتفعت الوادئع بنسبة تسعة بالمئة إلى 249.7 مليار درهم مقارنة مع 228.6 مليار درهم في نفس الفترة من 2013.
//