2015يشهد استثمارات بقيمة 300 مليار دولار في قطاع التصاميم الداخلية السعودي

طباعة
يشهد السوق السعودي تصاعدا مرتفعا في قطاع التصاميم الداخلية ذات الجودة العالية، فقد قدرت دراسة لاحدي المؤسسات المتخصصة في التصاميم الداخلية والديكور  ارتفاع حصة الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي إلى 300 مليار دولار العام المقبل، ما يعني التجاوز بـ 65% عن حصة الاستثمار الحالي 2014، الذي يقدر بـ 110 مليارات دولار، موزعة على سوق البناء والمشاريع العقارية الفندقية التي تشهد إقبالا من المستثمرين المحليين والدوليين. وأشارت أبحاث جديدة قامت بإعدادها المؤسسة المتخصصة في شأن التصماميم وحصلت جريدة "الوطن" السعودية على نسخة منها، إلى أن السوق السعودي يجذب المستثمرين بشكل مستمر بسبب اقتصادها المزدهر والنمو الديموغرافي السكاني المتصاعد، وذكرت أن المملكة تعد من أكبر أسواق عقارات منطقة الشرق الأوسط، وتقدر قيمة أصولها بأكثر من 1.3 تريليون ريال، ويتوقع أن تصل إلى 1.5 تريليون ريال في السنوات القليلة المقبلة بسبب ارتفاع الطلب من جانب المستثمرين. المعلومة المهمة التي جاءت ضمن سياق التقارير والأبحاث، هي أن السوق المحلي ينمو بمعدل 5 إلى 7 %سنويا، بفعل ارتفاع الطلب على السكن والتنمية التي تدعهما الحكومة السعودية، إلى جانب الازدهار في المشاريع التجارية المتوسطة والكبرى، إضافة لما تؤكده الأبحاث من أن المملكة في حاجة إلى أكثر من 5 ملايين وحدة سكنية جديدة في جميع المدن بحلول عام 2020، وهو ما وصفه القائمون على الأبحاث بـ "النمو الاستثنائي السعودي" في الاستثمارات العقارية الكبيرة، وبخاصة أن المملكة تعتبر رائدة في عمليات بيع وشراء العقارات، وبلغت حصة "الأنشطة العقارية" خلال الشهور الثلاثة الماضية تتجاوز مئتي مليون ريال تقريبا.
//