إخفاق 25 بنكا أوروبيا في اختبارات التحمل

طباعة
قال البنك المركزي الأوروبي إن 25 بنكا من بين أكبر 130 بنكا في منطقة اليورو أخفقت في اختبار مهم للسلامة المصرفية وأنهت العام الماضي بنقص في رأس المال الإجمالي قدره 25 مليار يورو. وعالج حوالي عشرة من تلك البنوك الفجوة بالفعل عن طريق جمع 15 مليار دولار منذ مطلع العام الحالي. وبحسب السلطة المصرفية الأوروبية التي نسقت الجولة الرابعة من اختبارات التحمل مع البنك المركزي فإن القطاع المالي الايطالي يواجه أكبر التحديات حيث فشل تسعة من بنوكه في الاختبار. وشملت قائمة البنوك المخفقة ثلاثة بنوك يونانية وثلاثة من قبرص واثنين من كل من بلجيكا وسلوفينيا وبنكا واحدا من كل من فرنسا وألمانيا والنمسا وأيرلندا والبرتغال. وأمضى البنك المركزي الأوروبي العام الماضي في مراجعة أصول البنوك الرئيسية وإخضاعها لاختبارات تحمل صارمة لتشخيص أي مشاكل قبل تولي الإشراف على القطاع من الرابع من نوفمبر. ويعطي البنك المركزي علامة النجاح للبنوك التي تملك سيولة عالية الجودة لا تقل عن 80% من الأصول المرجحة بالمخاطر تحت التصور الأرجح للوضع الاقتصادي في الأعوام الثلاثة المقبلة و5.5% للتصور الأشد سوءا. ويتعين على البنوك التي تعاني من عجز أن توضح خلال أسبوعين كيف تنوي سد الفجوة لتحصل بعدها على مهلة تسعة أشهر للقيام بذلك.