الرئيس التنفيذي لشركة سابك: توقعاتنا لنتائج عام 2014 كانت جيدة وقريبة من نتائج 2013

طباعة
صرح نائب رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" الرئيس التنفيذي م. محمد بن حمد الماضي أن توقعات الشركة في العام الماضي 2013، لنتائج عام 2014، كانت جيدة وقريبة جدا، حيث جاءت مشابهة لنتائج 2013، مشيرا إلى أن هذا التوقع يعكس نظرة الشركة المستقبلية ومدى عمقها. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عُقد لأعلان نتائج الفترة المنتهية ( التسعة أشهر ) ونتائج الربع الحالي من عام 2014. وأوضح الماضي أن فرق النتائج هو 6 ملايين ريال بين الفترتين ( 9 أشهر ) في عامي 2013 – 2014، مفيدًا أن ذلك لفرق العملات وعدة مؤثرات آخرى كاسعار البترول، حيث أن للبترول تأثير على البتروكيماويات، ولتأثر أسعار البترول بعدة عوامل اقتصادية وسياسية وغيرها، وكذا تطرق ايضا لمعدلات النمو العالمي، مفيداً أن الجميل في نتائج الفترة المنتهية ( 9 أشهر ) هو انخفاض التكاليف، وأن سابك تعمل على عدة برامج من شأنها رفع الأرباح وتحسين النتائج، لافتًا إلى أن سابك تنظر للغاز الصخري نظرة استراتيجية حيث أن تكلفة اسخراجه أقل والاستثمار فيه وتحويله إلى بتروكيماويات أو فحم مستقبلًا مجدية، إلى جانب أنه موجود في أوروبا وأمريكا واستراليا بكثافة مما يجعله محل للدراسة.