التجاري الكويتي يحقق 25.3 مليون دينار ارباحا في الاشهر التسعة الاولى من 2014

طباعة
حقق البنك التجاري الكويتي ارباحا صافية بلغت 25.3 مليون دينار في التسعة اشهر الاولى من العام الحالي بزيادة قدرها 17.6 مليون دينار عن الفترة المماثلة من 2013 وبربحية سهم بلغت 18 فلسا مقارنة بـ 5.5 فلس خلال الفترة المماثلة من 2013. وقال رئيس مجلس إدارة البنك علي الموسى في تصريح صحافي ان البنك حقق ارباحا تشغيلية قبل استقطاع المخصصات بمبلغ 73.5مليون دينار وذلك عن التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2014 مقارنة بـ 72.8 مليون دينار في الفترة المماثلة من عام 2013. واضاف انه تم تخصيص الجزء الاكبر من هذه الارباح بما يعادل 47 مليون دينار كمخصصات محددة ومخصصات تقديرية احترازية مقابل محفظتي القروض والاستثمار موضحا ان نسبة القروض غير المنتظمة الى اجمالي محفظة القروض قد انخفضت لتبلغ 0.9% في نهاية سبتمبر 2014 مقارنة بنسبة مقدارها 1.75% خلال الفترة المقابلة من عام 2013. وذكر الموسى ان نسبة القروض غير المنتظمة الى اجمالي محفظة القروض انخفضت من 6.69% في نهاية عام 2011 والى 2.76% في نهاية عام 2012 لتواصل انخفاضها وتبلغ 1.35% نهاية العام الماضي. وأشار الى الجهود المبذولة من قبل البنك للمحافظة على أدنى نسبة ممكنة خلال العام الحالي موضحا ان هذه النسبة تقل بشكل واضح عن معدلها في الجهاز المصرفي في الكويت والتي بلغت 3.2% كما في نهاية عام 2013. وبين ان اجمالي المخصصات مقابل محفظة القروض المحتفظ بها لدى البنك بلغ 141.3 مليون دينار كويتي كما في نهاية سبتمبر 2014 لتصل نسبة التغطية بالمخصصات مقابل الأصول المتعثرة إلى 603 في المئة (92 في المئة في نهاية عام 2011 و 169 في المئة في نهاية عام 2012 و 367 في المئة في نهاية عام 2013. واوضح الموسى ان حجم الموجودات الاجمالية للبنك بلغ 3.9 مليار دينار كويتي كما في نهاية سبتمبر 2014 و3.9 مليار دينار كما في نهاية ديسمبر 2013 وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 578.4 مليون دينار كويتي و553 بنهاية ديسمبر 2013. وافاد بان معدل كفاية رأس المال لدى البنك في نهاية سبتمبر 2014 بلغ نسبة 18.6% وهذه النسبة تفوق بكثير الحد الأدنى للنسبة المقررة من قبل بنك الكويت المركزي (بموجب تعليمات بازل 2) والبالغة 12 في المئة وتتجاوز ضعف النسبة المقررة بموجب تعليمات لجنة بازل للرقابة المصرفية ليواصل البنك احتفاظه بقاعدة رأس مال قوية. ولفت الموسى الى ان البنك قام بدعوة مساهميه والمستثمرين للاكتتاب في السندات الثانوية التي أصدرها بقيمة 120 مليون دينار كويتي والتي سيغلق باب الاكتتاب بها بتاريخ 30 أكتوبر 2014 مؤكدا ان هذا الاصدار سيؤدي الى تعزيز القاعدة الرأسمالية للبنك. واضاف ان هذا الاصدار يعد الاكبر من نوعه في الكويت وهو الاصدار الاول المؤهل للاندراج ضمن الشريحة الثانية من رأس المال ويتوافق مع تعليمات بازل (3) وقد قام البنك بإصدار تلك السندات بهدف تلبية متطلبات نسبة كفاية رأس المال وفقا لتعليمات بازل 3 وليس بغرض إدارة السيولة. وذكر ان نسبة الرفع المالي لدى البنك التجاري بلغ حوالي 10 في المئة وهي بذلك تتجاوز 3 أضعاف النسبة المقررة بموجب التعليمات المذكورة.
//