صندوق النقد الدولي: انخفاض رؤوس الاموال الخليجية الى 780 مليون دولار منذ مايو الماضي

طباعة
أظهرت دراسة أعدها صندوق النقد الدولي أن إجمالي رؤوس الأموال النازحة عن دول الخليج بلغ نحو 780 مليون دولار فقط منذ أن كشف مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي في مايو أيار من العام الماضي عن خطته لسحب برنامجه لشراء الأصول تدريجيا. ويبدو أن دراسة صندوق النقد تؤكد على أن المستثمرين الدوليين يرون أن الدول الخليجية المصدرة للنفط أفضل استعدادا لمواجهة فترة ارتفاع أسعار الفائدة من معظم دول العالم  بفضل فوائضها الكبيرة في موازين المعاملات الجارية والموازنات العامة. وأظهرت الدراسة أن إجمالي التدفقات الخارجة من أسواق السندات والأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي بلغ ما يعادل 0.05 بالمئة فقط من الناتج المجلي الإجمالي أو 3.5 بالمئة من الأصول الخاضعة للإدارة في الفترة بين مايو أيار 2013 ويوليو تموز 2014.
//