الاتصالات السعودية تحقق 3.37 مليار ريال ارباحا فصلية

طباعة
ارتفع صافي أرباح شركة الاتصالات السعودية إلى 8.6 مليار ريال في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 2014، مقابل 6.364 مليار ريال بنسبة ارتفاع تبلغ 34.6%. وأوضحت الشركة في بيان لها على موقع "تداول" أنها حققت صافي ربح للربع الثالث من العام الحالي بلغ 3.37 مليار ريال مقابل صافي ربح بلغ 3.38 مليار ريال عن نفس الفترة من العام الماضي بنسبة تراجع بلغت 0.41 %، مقابل صافي ربح بلغ 2.08 مليار ريال عن الربع السابق، بارتفاع بلغ 20 %، لتبلغ ربحية السهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 4.28 ريال، مقابل 3.18 ريال. وأرجعت الاتصالات السعودية النتائج المحققة في الربع الثالث والأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى مبلغ بقيمة  1,104 مليون ريال، نتيجة إعادة تقييم استثمارات الشركة في آسيا، وتوقف مجموعة الاتصالات السعودية عن معالجة حصتها في مجموعة "ايرسل" بطريقة حقوق الملكية ابتداء من الربع الثاني 2013م, أيضاً ارتفاع الاستهلاك والإطفاء خلال فترة التسعة أشهر من العام 2014م . وبناء على هذه النتائج التي تحققت، أقر مجلس ادارة الشركة  توزيع أرباح نقدية مقدارها 2 مليار ريال عن الربع الثالث من العام 2014م، أي ما يعادل 1 ريال للسهم الواحد. وتعليقاً على هذه النتائج صرح رئيس مجلس ادارة مجموعة الاتصالات السعودية (STC) والعضو المنتدب المهندس عبدالعزيز بن عبدالله الصقير بأن "النتائج المالية الجيدة التي تحققت للربع الثالث ولفترة التسعة أشهر من العام 2014م جاءت لتؤكد قدرة مجموعة الاتصالات السعودية وجهودها المستمرة لتطوير وتحسين استراتيجيتها وعملياتها على المستويين المحلي والدولي. على الرغم من كل التحديات، المتغيرات والتطورات في الأسواق التي نعمل بها، تمكنت الشركة من الاستمرار بالاستحواذ على حصص سوقية جديدة." وأضاف المهندس الصقير، "في ظل الدور الكبير والمهم لقطاع الاتصالات في التحول الى المجتمع الرقمي، فان الشركة تساهم بقيادة هذه العملية، ومستمرة بتقديم وطرح احدث التقنيات والخدمات للعملاء. وهذا من شأنه تعزيز مكانة الشركة محليا واقليميا، ويضمن استمرار النمو في العمليات وينعكس ايجابيا على أداء الشركة مستقبلا محققا بذلك أفضل العوائد للمساهمين." وعلى صعيد العمليات الدولية، شهدت فترة التسعة أشهر من العام الحالي 2014م نموا في إيرادات الشركات الخارجية التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 18% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. وذلك يعود بشكل رئيسي الى النمو المستمر في قاعدة عملاء شركتي فيفا البحرين وفيفا الكويت وارتفاع حصصهم السوقية. وعلى مستوى العمليات المحلية، قامت الاتصالات السعودية بطرح خدمات وعروض جديدة مميزة تحفز زيادة الاستخدام لخدمات الجوال المتنوعة المفوتر ومسبق الدفع "سوا" مع توفير الأجهزة الذكية المناسبة. كما ارتفعت إيرادات خدمة النطاق العريض اللاسلكي خلال الربع الثالث بنسبة 22% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق وبنسبة 16% مقارنة بالربع السابق، وذلك لمجموعة من العوامل، أهمها؛ زيادة نسبة تغطية شبكات الجيل الثالث والرابع، وكذلك الاستمرار بتقديم الخدمات المناسبة للعملاء مع الأجهزة الذكية المتطورة. كما شهد الربع الثالث استمرار النمو الكبير في حجم حركة البيانات على شبكة الجيل الرابع. والشركة سوف تستمر في نشر شبكة الجيل الرابع والتي تجاوزت نسبة التغطية مع نهاية الربع الثالث 85% من المناطق المأهولة بالسكان. كما، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال خلال الربع الثالث نشر شبكة الألياف البصرية في المملكة، حيث ارتفع عدد مشتركي خدمة الـ FTTH خلال الربع الثالث بنسبة 30% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق. كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الثالث ارتفاعا بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مدعومة بارتفاع عائدات خدمة البيانات بنسبة 24%.