صندوق النقد: الخليج يمتلك الموارد المالية اللازمة لمواجهة انخفاض اسعار النفط

طباعة
صرح مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي مسعود احمد في حديث خاص لـ CNBC عربية "أن صندوق النقد خفض توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي بنحو 3.3%، بسببب البيانات الاقتصادية الجديدة في النصف الاول من العام الحالي، والتي اظهرت تراجع في اداء الاقتصاد الامريكي في النصف الاول من هذا العام، مشيرا إلى ان اقتصاد منطقة اليورو مازال يتعافي بشكل ابطأ مما نأمله." وأضاف مسعود أن دول الخليج لديه فوائض مالية كبيرة ستمكنها في مواجهة اي انخفاض في اسعار النفط في المستقبل، مشيرا إلى أن اداء اقتصاد الخليج كان ممتازا بالمقارنة مع باقي دول العالم، متوقعا أن تحقق دول الخليج معدلات نمو بنحو 4.5% للعام الحالي والعام القادم. الجدير بالذكر، أن صندوق النقد الدولي صرح إن من المرجح أن ينكمش اقتصاد العراق بنسبة  2.7 في المئة هذا العام في أول انكماش منذ الغزو الأمريكي للبلاد عام 2003، وذلك بعد أن سيطر تنظيم داعش على مساحات شاسعة من العراق إحدى كبرى الدول المصدرة للنفط. وأظهرت التوقعات الاقتصادية الإقليمية لصندوق النقد أن التباطؤ الاقتصادي الحالي يأتي بعد نمو الناتج المحلي الإجمالي  4.2 في المئة في 2013، والذي كان أضعف معدل منذ 2007. كما أظهرت دراسة أعدها صندوق النقد الدولي أن إجمالي رؤوس الأموال النازحة عن دول الخليج بلغ نحو 780 مليون دولار فقط منذ أن كشف مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في مايو من العام الماضي عن خطته لسحب برنامجه لشراء الأصول تدريجيا.