1.3 مليار درهم أرباح بنك أبوظبي الوطني في الربع الثالث 2014

طباعة
حقق بنك أبوظبي الوطني صافي أرباح بلغ 4.195 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى المنتهية في 30 سبتمبر 2014 بارتفاع 14.7% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2013. وبلغ صافي أرباح الربع الثالث 1.366 مليار درهم بارتفاع 32% مقارنة بالربع الثالث 2013 وبتراجع %4.1 عن الربع الثاني 2014. وتعكس نتائج الفترتين تحسن الأعمال، في حين بلغت ربحية السهم المخفضة 0.84 درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2014 بارتفاع 16.3%. وبلغت نسبة العائد السنوي لحقوق المساهمين بنهاية الأشهر التسعة 15.6% بارتفاع 42 نقطة أساس مقارنة بـ15.1% في الفترة نفسها من العام الماضي. من جانبه، صرح رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني ناصر أحمد السويدي "في الربع الثالث من العام 2014 واصل البنك تحقيق أداء جيد في مختلف قطاعات أعماله.. وتعكس نتائجه منذ بداية العام حتى نهاية سبتمبر استمرار قوة الإيرادات الأساسية ونمو العائدات كما حافظنا على ميزانية عمومية وقاعدة رأس مال متينة مع تحقيق هذه النتائج". وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني اليكس ثيرسبي "تعكس نتائج أعمال البنك في الـ9 أشهر الأولى من العام 2014 التطبيق الناجح لاستراتيجيته على الأمد الطويل حيث نلاحظ نموا إيجابيا في قطاعات الخدمات المصرفية للمؤسسات والأفراد والأعمال وإدارة الثروات." وأضاف " يستمر بنك أبوظبي الوطني في تحقيق هذه النتائج الجيدة مع الحفاظ على منهج محافظ في إدارة المخاطر.. وخلال الربع الثالث تحسن تصنيف البنك ليحل في الموقع الـ25 مقارنة بالمرتبة 35 في العام الماضي ضمن البنوك الـ50 الأكثر أمانا في العالم وفقا لقائمة "غلوبال فاينانس" وهي السنة السادسة على التوالي التي يحتل فيها البنك موقعه ضمن هذه القائمة المرموقة". وقال إنه خلال الربع الثالث واصلنا عملية التخلي عن النشاطات التي لا تتماشى مع استراتيجتنا طويلة الأمد سواء من حيث منتجات العملاء أو المخاطر.. وواصلنا أيضا الاستثمار في فرق المبيعات ومديري العلاقات المصرفية في كافة القطاعات المصرفية مع التركيز الكبير على الخدمات المصرفية للأفراد والأعمال.. وكجزء من بناء بنك بمستوى عالمي نستثمر في بناء العمود الفقري للمؤسسة كي نضمن أننا في موقع يتيح لنا النمو بأمان وبناء علاقات مستدامة مع العملاء مع تزايد حدة المنافسة.. وستستمر هذه الإستثمارات في الربع الأخير كوننا نبني للمستقبل". وأكد بحسب وكالة انباء الامارات، أنه علاوة على النتائج الجيدة في الـ9 أشهر الأولى من العام نقوم بتحسين خدماتنا وأعمالنا في دولة الإمارات وبقية الدول التي نعمل فيها ويزداد الدور المهم الذي نقوم به في ربط المستثمرين العالميين في دولة الإمارات والمنطقة التي تربط الشرق بالغرب ومن الأمثلة على هذا الدور اكتتاب إعمار مولز في الربع الثالث 2014 والمشاركة في إصدار وإدارة أول صكوك سيادية من قبل الحكومة البريطانية وهونج كونج وصكوك "غولدمان ساكس " وهي أول صكوك لمؤسسة مالية غربية وإصدار بنك الصين الزراعي بـ"الرينمبي" وهو أول إصدار لمؤسسة مالية اسيوية تولي إدارة الإكتتاب لبنك أبو ظبي الوطني. وقال الكس ثيرسبي:" نقوم بتعزيز مكانة البنك ومستوى الخدمات التي نوفرها للعملاء في الشراكة الحصرية مع نادي ريال مدريد فلدينا العديد من القواسم المشتركة مع ريال مدريد فعلاماتنا التجارية معروفة ورائدة وتراثنا هو أساسنا ولنا تاريخ طويل في الالتزام بالتميز.. ونحن على ثقة من أن هذه الشراكة ستدعم التزام بنك أبوظبي الوطني المتواصل لتقديم أفضل المنتجات لعملائنا في السوق". وأعرب اليكس ثيرسيبي عن سعادته بـ"التقدم الذي حققه البنك في الفترة السابقة من ناحية أعماله وتعزيز مكانته" متوقعا "تحقيق المزيد من النجاحات في السنوات المقبلة وسوف تساهم خططنا للعام 2015 والسنوات المقبلة في مواصلة النمو الذي بدأنا نشهده مع استمرارنا في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية طويلة الأمد ".
//