روسيا تطلق شركة طيران منخفض التكلفة

طباعة
تعتزم الناقلة الوطنية الروسية "إيروفلوت" تسمية وحدتها الجديدة للطيران منخفض التكلفة "بوبيدا" التي تعني "النصر"، وذلك بعد أن تسببت العقوبات الغربية على موسكو بسبب أوكرانيا بتوقف نشاط شركة سابقة للطيران منخفض التكلفة. هذا وكانت الوحدة السابقة لـ "إيروفلوت" للطيران منخفض التكلفة دوبروليوت "رحلة جيدة" أوقفت عملياتها في أغسطس آب بعد شهرين من أول رحلة لها، وتم إلغاء اتفاقها لتأجير طائرات من طراز بوينج تحت وطأة عقوبات الاتحاد الأوروبي لأنها تسير رحلات إلى القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في مارس آذار. وتعهدت "إيروفلوت" بتسجيل شركة طيران جديدة، وقال مصدر في الشركة إنها ستسمى "بوبيدا" وهي كلمة ترتبط في روسيا بالنصر في الحرب العالمية الثانية وهو مصدر للاعتزاز الوطني ورمز للقوة العسكرية للبلاد. وتعتزم "إيروفلوت" إطلاق مبيعات تذاكر "بوبيدا" في أول نوفمبر تشرين الثاني وبدء الرحلات في منتصف الشهر، وستقوم الشركة برحلات من موسكو إلى 8 مدن روسية لا تشمل "القرم".