العم سام وبعد 6 سنوات ينهي التيسير الكمي

طباعة
الاحتياطي الفيدرالي يطلق صفارة النهاية لعمليات التيسير الكمي التي امتدت لعدة سنوات. فبعد اطلاقها عام 2008 كإجراء ضروري لاحتواء تبعات الأزمة المالية العالمية وتحفيز الاقتصاد، يوقف الاحتياطي الفيدرالي مشتريات سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري بقيمة نحو 15 مليار دولار بدءاً من نوفمبر المقبل. و قد قامت اللجنة الفيدرالية بتثبيت أسعار الفائدة عند المستويات التاريخية المتدنية ما بين 0.0% و 0.25%،  وكررت اللجنة  انها سوف تنظر في مجموعة واسعة من المعلومات لتتخذ قرارا برفعها. وللمرة الأولى، قال الفيدرالي بوضوح إنه من الممكن رفع معدلات الفائدة قريبًا إذا ما حقق الاقتصاد نموًا أسرع من توقعاته، وقد توقع معظم أعضاء اللجنة رفع أسعار الفائدة خلال العام المقبل. هذا وبدا الاحتياطي الفيدرالي متفائلا بشأن سوق الوظائف، إذ اشارت اللجنة الفيدرالية الى تحسن ظروف العمل الى حد ما مع مكاسب قوية في الوظائف ومعدلات بطالة أقل. مضيفة انها لا تتوقع انخفاض معدلات التضخم على المدى الطويل بسبب انخفاض أسعار الطاقة. يبقى الآن على يلين رسم الجدول الزمني لرفع أسعار الفائدة القابعة عند المستويات الصفرية منذ عام 2008، بعد ان أظهر الاقتصاد الأمريكي قوة كبيرة في الأداء خصوصاً نهاية العام الماضي 2013 والعام الحالي.
//