أرباح شركة الملاحة القطرية تنمو 5% بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي

طباعة
هي اقدمُ الشركاتِ القطرية، وتحملُ الرقمَ واحد في تسلسل ارقام السجلاتِ التجاريةِ بالدولة... شركة الملاحةِ القطرية، وتأسيسٌ يعودُ الى العام سبعةٍ وخمسين من القرن الماضي، نهضت  خلاله الشركة منذ ذلك التاريخ بمهام  النقل والتوريدِ البحري والامدادِ اللوجستي، ومن ثم الامدادُ من حقول النفطِ البحريةِ، ومن حقل غاز الشمال، مما دفع الشركة َ في العام 2000 الى تأسيس شركةِ "حالول" للخدماتِ البحرية. تمتلكُ "ملاحة" أسطولاً كبيراً من سفن السحبِ والدعم والإمدادِ والسلامة ونقل الطواقم والغوص في الأعماق الكبيرة، وتعتبرُ مساهما استراتيجيا بنسبةِ ثلاثين في المئةِ من رأسمال شركةِ قطر لنقل الغاز "ناقلات" وخمسين في المئةِ في شركةِ قطر للمحاجرِ والبناء. دفعت الازمة ُ المالية العالمية "شركة َ ملاحة" إلى الاستحواذِ على كامل اسهم نظيراتها "النقل البحري" في العام 2010 بصفقةٍ قـُدِّرت قيمتـُها بأكثرَ من مليارِ دولار ٍ اميركي.. ازمة ٌ ساهمت في تراجع الأرباح الصافيةِ للشركة خلال السنواتِ الاخيرة بعد التراجع الحادِ في اسعارِ النقل البحري عالميا. زادت موجوداتُ الملاحةِ القطرية عن   18.6 ريال  قطري بنهايةِ الاشهر التسعة من العام الحالي 2014، من بينها ثلاثة مليارات ريال ارصدة و نقد في البنوك،  بينما سجلت ارباحه نموا بنسبة  5% الى 822 مليون ريال، فيما حافظ مساهمو الشركةِ على حقوقِهم بالقربِ من 13.5 مليار ريال ٍ قطري، بينما ارتفعت المديونية الى نحو 5 مليارات ريال،  في حين بقيَّ رأسُ المال على حالِه عند مليار ومائة خمسة وأربعين مليون ريال بعد غض طرفِ مجلس الادارةِ عن قرار سابق يقضي بزيادةِ رأس المال بنسبةِ أربعين في المئةِ بسببِ تأجيل مشاريعَ كانت تنوي الشركة ُ الولوجَ إليها.