البنك المركزي الليبي ينقل الاموال الى البرلمان المنتخب

طباعة
يحرص القائم بأعمال محافظ البنك المركزي على نقل أموال البنك الى برلمان البلاد المعترف به دوليا وذلك في محاولة لتبديد المخاوف من أن تقع الأموال في أيدي جماعات مسلحة تسيطر على العاصمة، وفي علامة على الفوضى التي تعصف بأجزاء كبيرة من البلاد بعد مرور ثلاثة أعوام على الإطاحة بمعمر القذافي قال البنك المركزي الذي يوجد مقره في طرابلس إن مدير مكتب المحافظ على سالم الحبري اختطف. ومنذ إقامة حكومة منافسة وبرلمان لمسلحين معارضين في طرابلس في أغسطس آب ثارت مخاوف بين تجار النفط وشركاء ليبيا التجاريين بشأن من ستؤول إليه عائدات مبيعات النفط الليبية، وقال تجار إن بعض مشتري الخام الليبي قد يوقفون مشترياتهم إذا اعتقدوا أن أموالهم ستذهب إلى أنصار جماعة مسلحة من مدينة مصرانة الغربية تسيطر على طرابلس وسيطرت على بعض الوزارات. وكان استيلاء جماعات مسلحة على العاصمة اضطر رئيس الوزراء عبد الله الثني إلى الانتقال إلى الشرق حيث يوجد أيضا مقر البرلمان المنتخب.
//