دراسة: أطفال كوريا الجنوبية الأقل سعادة بين أطفال الدول المتقدمة

طباعة
أظهرت دراسة أعلنتها حكومة كوريا الجنوبية أن أطفال البلاد هم الأقل سعادة بين أطفال الدول المتقدمة، مشيرة إلى الضغوط التي يتعرضون لها في النظام التعليمي في البلاد. وأوضحت وزارة الصحة أن كوريا الجنوبية تأتي في المرتبة الأخيرة بين الدول المتقدمة في الدراسة التي شملت 30 دولة لرصد رضا الأطفال عن حياتهم. وأضافت الوزارة  أن أكثر عامل له صلة برضا الأطفال عن حياتهم هو الضغط الأكاديمي، يليه العنف المدرسي ثم إدمان الانترنت فالاهمال وأخيراً العنف الالكتروني". ومن المعروف عن الآباء في كوريا الجنوبية تركهم لأبنائهم في المدارس حتى المساء، كما أن الأطفال يبدؤون في تعلم اللغة الإنجليزية وهي لغة ثانية في مرحلة ما قبل التعليم الأساسي. إلى ذلك وردت كوريا الجنوبية في ذيل القائمة بعد المجر والبرتغال في مسح لمؤشر حرمان الأطفال الذي لا يقتصر على فقر الأطفال بل يشمل الوقت المتاح لهم لممارسة هواياتهم وممارسة الأنشطة المدرسية والأنشطة الرياضية. يشار إلى أن الاستطلاع شمل أكثر من 4000 طفل تقل أعمارهم عن 18 عام، وتم مقارنة نتائج المسح بقياسات 27 دولة من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بالإضافة إلى رومانيا ولاتفيا وليتوانيا، والتي تضم 34 دولة غنية.