دبي في المركز الثالث عالمياً بين أكثر المدن ديناميكية

طباعة
حلت دبي في المركز الثالث بين أكثر مدن العالم ديناميكية ضمن مؤشر زخم المدن الذي أطلقته شركة "جونز لانج لاسال" معتبرة أن "دبي" إلى جانب سان فرانسيسكو ولندن وشانغهاي ووهان تأتي في مقدمة المدن التي تظهر مزيجاً بين النشاط العقاري التجاري والاقتصادي الاجتماعي القوي قصير المدى وأسس النجاح طويلة المدى. وأدرج المؤشر دبي بين المدن المتميزة التي تمتلك قوى اقتصادية واضحة على المستوى العالمي، وتمثل ربع النشاط الاستثماري المباشر في العقارات التجارية عالمياً بدءاً من 2012-2013، إضافة إلى سان فرانسيسكو ولندن ونيويورك وهونج كونج وسنغافورة ولوس أنجلوس وطوكيو. كما وأُدرجت الإمارة ضمن المدن الناهضة التي تستعد لفعاليات في عام 2020 بنشاط متجدد إلى جانب طوكيو التي تستعد للألعاب الأولمبية الصيفية عام 2020. وعلى الرغم من ضعف تمثيل مدن أوروبا القارية في صدارة القائمة، وإظهارها نشاطًا منخفضًا مقارنة بالمدن الناشئة، فإن العديد من المدن الأوروبية القوية والناجحة تتمتع بخصائص تحقق النجاح على المدى الطويل، الأمر الذي يؤكده تواصل ارتفاع المستويات في تدفقات رأس المال العقاري. وبحسب صحيفة البيان فبالإضافة إلى ما تعكسه، على سبيل المثال، باريس وبرلين وامستردام من عوامل للنجاح فيما يتعلق بالتعليم والابتكار والاستدامة والشفافية، تتميز هذه المدن أيضًا بنقاط قوة في التقنيات الجديدة والمواهب، كما وتُعد كوبنهاغن أيضًا إحدى أقوى مدن العالم من حيث مؤهلات المحافظة على البيئة.