الاضطرابات في جنوب ليبيا تدفع السلطات لاغلاق حقل الشرارة النفطي

طباعة
اوقفت السلطات الليبية حقل الشرارة النفطي بعد سيطرة مجموعة مسلحة عليه، وقالت مصادر في الحكومة الليبية أن حقل الشرارة كان ينتج نحو 200 ألف برميل يوميا قبل إغلاقه.وتشهد المنطقة القريبة من الحقل - الذي يقع بعيدا في جنوب ليبيا حيث ينعدم الأمن - قتالا بين قبائل متناحرة، وأغلق محتجون الحقل مرتين في الإثني عشرة شهرا الماضية بهدفالضغط على السلطات لتلبية مطالب مالية وسياسية. وشكلت العودة السريعة للنفط الليبي إلى السوق في الأشهر الماضية إضافة إلى المعروض الوفير من الخام وهو ما دفع الأسعار للهبوط بما يزيد عن 25 في المئة منذ يونيو حزيران رغم أن تنامي الاضطراب السياسي زاد من عدم التيقن بشأن مستويات الإنتاج والإمدادات في البلاد. وتشعر القوى الغربية بالقلق من اتجاه ليبيا صوب حرب أهلية نظرا لأن السلطات أضعف من أن تسيطر على مسلحين ساهموا في الإطاحة بمعمر القذافي في 2011 لكنهم الآن يتحدون سلطة الدولة ويريدون الحصول على سلطة ونصيب من إيرادات النفط.