احتياطيات المغرب من النفط الصخري قد تصل إلى 50 مليار برميل

طباعة
أعلن وزير الطاقة والمعادن المغربي عبد القادر عمارة أن المملكة تمتلك احتياطيات ضخمة من الصخور النفطية قد يصل إنتاجها إلى حوالي 50 مليار برميل من النفط، الأمر الذي سيجعل المغرب -في حال حدوثه- في المرتبة السادسة عالمياً فيما يخص احتياطيات الصخور النفطية. وأوضح أن "المعطيات المتوفرة حتى الآن تشير إلى وجود النفط والغاز بالمغرب، والخصائص الجيولوجية للأحواض الرسوبية بالمغرب تتشابه مع الخصائص الجيولوجية للأحواض الرسوبية في دول أخرى اكتشفت البترول"، مشيراً إلى تجارب تم إجراؤها في أغسطس آب الماضي أسفرت عن نتائج مشجعة. وأضاف الوزير عمارة أن الوصول إلى مرحلة إنتاج النفط من هذه الصخور يستلزم دراسة الجدوى التقنية والاقتصادية والبيئية مسبقاً، لافتاً إلى أن عمليات البحث عن البترول في المغرب شهدت حركة ديناميكية "لم يسبق لها مثيل". وسيبدأ المغرب الذي يستورد نحو 95% من احتياجاته من الطاقة في حفر 29 بئر في العام 2015، ومن المتوقع أن يشهد عام 2016 حفر عدد أكبر من الآبار، حيث عقدت الحكومة المغربية اتفاقيات مع 30 شركة نفطية تستكشف في مختلف مناطق المملكة. يشار إلى أن شركة "سان ليو للطاقة" - المختصة في التنقيب عن النفط - كانت قد أعلنت في وقت سابق من سبتمبر أيلول الماضي عن إنتاج أول برميل نفط مغربي من الصخور النفطية في أحد المواقع بمدينة مكناس وسط المغرب.
//